من قلب الحاجة لمركز يحتضن الأطفال والنساء الذين لا عون لهم..  انطلقت جمعية دفى التي تُعنى باستقبال جميع النساء المُعنفات وتقديم الدعم بكل المجالات الضرورية لمساعدتهن بالجانب النفسي  والاجتماعي.. بالاضافة للمساعدة القانونية  اللازمة لهن..  كما تعمل الجمعية على تعليمهن مهن يدوية  وتأمين فرص عمل جيدة لهن لدمجهن بالمجتمع من جديد ولضمان حياة مستقلة ومؤمنة للمرأة,  حيث تستقبل "دفى" الفتيات والنساء بمختلف الاعمار.. الأطفال المتسولين والمشردين أيضاً هم ركيزة أساسية بعمل جمعية دفى, حيث تعمل على مساعدتهم  بالخروج من الشارع والاندماج في برامج التعليم والدعم الاجتماعي لإعادة تأهيل تمكنهم من العيش  حياة أفضل وأقرب لسائر الأطفال الاخرين.. أقيم حفل اشهار الجمعية في دار الرحمة لرعاية اليتيمات بدمشق, كما شاركت فتيات الدار بالعروض الفنية الراقصة والاحتفالات.. يذكر أن جمعية دفى أقامت مركزها وأطلقت عملها بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية في سورية  وعدة شركات راعية من ضمنها شركة أفكار للدراسات والاستشارات